الثلجة الكبيرة او ثلجة الاربعين يومآ - منتديات ArabiaWeather.Com

العودة   منتديات ArabiaWeather.Com > منتدى الطقس > مركز مناقشة الحالات الجوية القديمة و السابقة

مركز مناقشة الحالات الجوية القديمة و السابقة يختض بمناقشة الحالات الجوية المختلفة التي أثرت سواء على المملكة أول بقية دول العالم سابقاً

الاخبــــار

مشاهدة نتائج الاستفتاء: هل يمكن ان يحدث مثل ثلجة الاربعين يوما في الاعوام القادمة؟
ممكن(غير مستحيل) 1 100.00%
مستحيل 0 0%
لا اعرغ 0 0%
المصوتون: 1. لا يمكنك التصويت على هذا الاستفتاء.

رد

[ 03-13-2016 ]   رقم المشاركة 1

 

 

الصورة الرمزية محمد فخري

تاريخ التسجيل: Aug 2015

رقم العضوية: 164428

المشاركات: 1,072

الدولة/المدينة: شمال قطاع غزة

الارتفاع عن سطح البحر: اقل من 500 متر

شكراً: 8,717
تم شكره 5,559 مرة في 1,058 مشاركة

مركز العاصفة-وهو موسم تميز بشتاءه القاسي وبرودته الشديدة على شرق أوروبا وتركيا وبلاد الشام وحدثت فيه " ثلجة الأربعين يوماً " على بلاد الشام!!






مطلع عام 1911 م بدأت الثلوج تتساقط بغزارة و حصلت الثلجة الكبرى التي استمرهطول الثلج فيها لمدة أربعين يوماً فكان الناس يفتحون أبواب بيوتهم ليجدوها مسدودة بالثلج ، ووقع برد شديد بعدها و عم الجليد الى ما بعد شهر آذار .
غُمرت المدينة و ريفها بالصقيع ووصلت الحرارة إلى درجة عشرة تحت الصفر وأحياناً إلى السابعة والعشرين تحت الصفر (و هي درجة الحرارة في سيبيريا شمال روسيا ).






حلب تغمرها الثلوج ( آذار 1911 )

توقفت القطارات بين حلب و دمشق ثلاثين يوماً.
انقطع سير القوافل و قاسى الفقراء الاهوال من قلة القوت و الوقود بعدما يبست الأشجار وندر وجود الفحم للتدفئة،و ارتفعت الاسعار بشكل جنوني و توقفت الافران عن انتاج الخبز لعدم توفر الوقود .
نفقت الحيوانات وقدرت عدد الأغنام التالفة بنصف مليون في المناطق التي غمرها الجليد ،و هامت الوحوش و الضواري في ضواحي حلب .
توفي مئات من الناس من البرد الشديد والأمراض الصدرية و مات المسافرين الذين كانوا في الطريق بردا او افتراسا من الضواري و الوحوش ،و مات عرب البوادي القاطنين في خيم الشعر .







حلب : صورة نادرة لتلال الثلج تسد أبواب البيوت


ألزمت الحكومة العثمانية أصحاب حمامات السوق أن يفتحوها ليلاً لمبيت الفقراء التماسا لدفء الحمامات العامة التي لا نار فيها .

تشققت من شدة البرد الأعمدة الحجرية في بعض المساجد التي يزيد عمرها على ستمائة سنة مما يدل انه لم يأتي مثل هذا البرد منذ ستمائة سنة خلت .

و تفرقع أكثر الرخام المفروش في المنازل و المساجد ،و تحطمت الاواني الزجاجية التي يوجد فيها السوائل ، و جمد الحبر في المحابر .

سميت تلك الثلجة في كتب التاريخ " ثلجة الاربعين "





تبدو تلك العواصف الثلجية المذكورة في الخبر واضحة من الأرشيف

حيث تعرضت منطقة شرق أوروبا وتركيا وشرق المتوسط إلى عدة عواصف ثلجية في الفترة الممتدة من 15 - 1 - 1911 وحتى 20 - 2 - 1911 وبقيت شرق أوروبا تحت تأثير كتلة شديدة البرودة ثابتة في مكانها تقريباً لمدة تزيد عن 40 يوماً !!!

خرائط الضغط في طبقة 500 hPa والضغط السطحي للفترة الممتدة من 15-1-1911 وحتى 20-2-1911نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

باقي الخبر




صلوا على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون
http://gfreev.blogspot.com
  رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:19 PM.